في كلمتها أمام الأمم المتحدة.. المملكة: مستمرون في دعم الحقوق المشروعة للفلسطينيين

في كلمتها أمام الأمم المتحدة.. المملكة: مستمرون في دعم الحقوق المشروعة للفلسطينيين
في كلمتها أمام الأمم المتحدة.. المملكة: مستمرون في دعم الحقوق المشروعة للفلسطينيين

أكدت التزامها بالسلام العادل وحق تقرير المصير وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس

في كلمتها أمام الأمم المتحدة.. المملكة: مستمرون في دعم الحقوق المشروعة للفلسطينيين

 جددت المملكة العربية السعودية التأكيد على الاستمرار في الدعم غير المنقطع للدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، والعمل على تمكينه من ممارسة حقوقه غير القابلة للتصرف.

 

جاء ذلك في كلمة وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة اليوم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في مقرها في نيويورك؛ بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وألقتها السكرتير الأول في الوفد عبير دانش.

 

وقالت: "إن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ما هو إلا تذكير لنا جميعاً بمأساة ومعاناة الشعب الفلسطيني الذي طال أمده".

 

وتابعت "دانش": "على الرغم من أن القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع في الشرق الأوسط، وبرغم العديد من المبادرات التي طُرحت، ومنها مبادرة السلام العربية التي تَقَدّمت بها المملكة منذ حوالى خمسة عشر عاماً؛ إلا أن الشعب الفلسطيني ما زال محروماً من حقه في العيش بكرامة ونيل حريته وحقه في تقرير المصير، وها نحن نشهد استمرار إسرائيل في تجاوز القوانين الدولية وسياساتها غير المشروعة ومنها التوغل في الاستيطان، واستمرار بناء المستوطنات، وانتهاك حرمة الأماكن المقدسة، ووضع العقبات أمام جهود السلام".

 

وأضافت "ومن هذا المنطلق، تدعو بلادي، المجتمعَ الدولي لإحقاق الحق، وإنصاف الشعب الفلسطيني، وردع إسرائيل عن سياساتها التعسفية المناقضة لإرادة المجتمع الدولي وكل الجهود المبذولة لإنجاح عملية المفاوضات".

 

وشددت على تأكيد المملكة التزامها بالسلام العادل والشامل كخيار استراتيجي، وأن عملية السلام لا تتحقق إلا بانسحاب شامل من الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومنح الشعب الفلسطيني الحق في تقرير المصير، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وإنهاء المأساة التي طال أمدها في فلسطين".

 

وأشارت "دانش" -في ختام الكلمة- إلى تأييد المملكة لجميع الجهود التي تقوم بها السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس، وتأكيد استمرار عمل المملكة مع المجتمع الدولي لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، وحماية المقدسات الإسلامية في القدس الشريف، والحفاظ على هويته العربية الإسلامية.

في كلمتها أمام الأمم المتحدة.. المملكة: مستمرون في دعم الحقوق المشروعة للفلسطينيين

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2016-12-01

 جددت المملكة العربية السعودية التأكيد على الاستمرار في الدعم غير المنقطع للدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، والعمل على تمكينه من ممارسة حقوقه غير القابلة للتصرف.

 

جاء ذلك في كلمة وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة اليوم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في مقرها في نيويورك؛ بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وألقتها السكرتير الأول في الوفد عبير دانش.

 

وقالت: "إن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ما هو إلا تذكير لنا جميعاً بمأساة ومعاناة الشعب الفلسطيني الذي طال أمده".

 

وتابعت "دانش": "على الرغم من أن القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع في الشرق الأوسط، وبرغم العديد من المبادرات التي طُرحت، ومنها مبادرة السلام العربية التي تَقَدّمت بها المملكة منذ حوالى خمسة عشر عاماً؛ إلا أن الشعب الفلسطيني ما زال محروماً من حقه في العيش بكرامة ونيل حريته وحقه في تقرير المصير، وها نحن نشهد استمرار إسرائيل في تجاوز القوانين الدولية وسياساتها غير المشروعة ومنها التوغل في الاستيطان، واستمرار بناء المستوطنات، وانتهاك حرمة الأماكن المقدسة، ووضع العقبات أمام جهود السلام".

 

وأضافت "ومن هذا المنطلق، تدعو بلادي، المجتمعَ الدولي لإحقاق الحق، وإنصاف الشعب الفلسطيني، وردع إسرائيل عن سياساتها التعسفية المناقضة لإرادة المجتمع الدولي وكل الجهود المبذولة لإنجاح عملية المفاوضات".

 

وشددت على تأكيد المملكة التزامها بالسلام العادل والشامل كخيار استراتيجي، وأن عملية السلام لا تتحقق إلا بانسحاب شامل من الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومنح الشعب الفلسطيني الحق في تقرير المصير، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وإنهاء المأساة التي طال أمدها في فلسطين".

 

وأشارت "دانش" -في ختام الكلمة- إلى تأييد المملكة لجميع الجهود التي تقوم بها السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس، وتأكيد استمرار عمل المملكة مع المجتمع الدولي لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، وحماية المقدسات الإسلامية في القدس الشريف، والحفاظ على هويته العربية الإسلامية.

01 ديسمبر 2016 - 2 ربيع الأول 1438

09:13 AM


أكدت التزامها بالسلام العادل وحق تقرير المصير وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس

في كلمتها أمام الأمم المتحدة.. المملكة: مستمرون في دعم الحقوق المشروعة للفلسطينيين

A A A

 جددت المملكة العربية السعودية التأكيد على الاستمرار في الدعم غير المنقطع للدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، والعمل على تمكينه من ممارسة حقوقه غير القابلة للتصرف.

 

جاء ذلك في كلمة وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة اليوم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في مقرها في نيويورك؛ بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وألقتها السكرتير الأول في الوفد عبير دانش.

 

وقالت: "إن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ما هو إلا تذكير لنا جميعاً بمأساة ومعاناة الشعب الفلسطيني الذي طال أمده".

 

وتابعت "دانش": "على الرغم من أن القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع في الشرق الأوسط، وبرغم العديد من المبادرات التي طُرحت، ومنها مبادرة السلام العربية التي تَقَدّمت بها المملكة منذ حوالى خمسة عشر عاماً؛ إلا أن الشعب الفلسطيني ما زال محروماً من حقه في العيش بكرامة ونيل حريته وحقه في تقرير المصير، وها نحن نشهد استمرار إسرائيل في تجاوز القوانين الدولية وسياساتها غير المشروعة ومنها التوغل في الاستيطان، واستمرار بناء المستوطنات، وانتهاك حرمة الأماكن المقدسة، ووضع العقبات أمام جهود السلام".

 

وأضافت "ومن هذا المنطلق، تدعو بلادي، المجتمعَ الدولي لإحقاق الحق، وإنصاف الشعب الفلسطيني، وردع إسرائيل عن سياساتها التعسفية المناقضة لإرادة المجتمع الدولي وكل الجهود المبذولة لإنجاح عملية المفاوضات".

 

وشددت على تأكيد المملكة التزامها بالسلام العادل والشامل كخيار استراتيجي، وأن عملية السلام لا تتحقق إلا بانسحاب شامل من الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومنح الشعب الفلسطيني الحق في تقرير المصير، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وإنهاء المأساة التي طال أمدها في فلسطين".

 

وأشارت "دانش" -في ختام الكلمة- إلى تأييد المملكة لجميع الجهود التي تقوم بها السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس، وتأكيد استمرار عمل المملكة مع المجتمع الدولي لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، وحماية المقدسات الإسلامية في القدس الشريف، والحفاظ على هويته العربية الإسلامية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد اتفاق كبار المنتجين.. أسعار النفط تقفز 10%
التالى المغرب يدين «مناورات» رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي