سوق مصر تقفز 36% وتربح 152 مليار جنيه بعد تعويم الجنيه

سوق مصر تقفز 36% وتربح 152 مليار جنيه بعد تعويم الجنيه
سوق مصر تقفز 36% وتربح 152 مليار جنيه بعد تعويم الجنيه

آخر تحديث: الخميس 2 ربيع الأول 1438هـ - 1 ديسمبر 2016م KSA 10:18 - GMT 07:18

سوق مصر تقفز 36% وتربح 152 مليار جنيه بعد تعويم الجنيه

تسببت القرارات التي اتخذتها الحكومة المصرية في بداية الشهر الجاري، في أن تقفز مؤشرات البورصة المصرية محققة أكبر مكاسب شهرية تاريخية.

وأعلن البنك المركزي المصري بداية نوفمبر الجاري قراراً بتحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه المصري مقابل الدولار، وتبعته الحكومة المصرية بقرارات أخرى تتعلق بخفض فاتورة دعم الطاقة، حيث قررت رفع أسعار المحروقات بنسب تصل إلى 40%.

وعقب إصدار القرار تحولت تعاملات المستثمرين الأجانب والعرب إلى الشراء وسبقتهم الصناديق والمؤسسات العربية والأجنبية التي تخلت عن السياسة البيعية واتجهت للشراء في أول تغير لاتجاهها منذ ثورة يناير 2011.

وقال محللون ومتعاملون بالسوق إن هذه القرارات تسببت في عودة السيولة الهاربة من البورصة المصرية خلال السنوات الماضية، ما دفع إلى ارتفاع قيم وأحجام التداولات في غالبية جلسات الشهر الجاري.

ووفقاً للبيانات المتاحة، وخلال تعاملات الشهري الجاري، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بالبورصة المصرية نحو 152.1 مليار جنيه بنسبة ارتفاع تقدر بنحو 36.93%، ليصل بنهاية تعاملات جلسة أمس إلى نحو 566.1 مليار جنيه، مقابل نحو 413.4 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الشهر الماضي.

وعلى صعيد المؤشرات، ارتفع المؤشر الرئيس "إيجي إكس 30" إلى مستوى 11453 نقطة، مضيفاً نحو 3067 نقطة تُمثل ما نسبته 36.57%، مرتفعاً من نحو 8386 نقطة في نهاية تعاملات الشهر الماضي.

كما صعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 32.55% مضيفاً نحو 112 نقطة بعدما وصل بنهاية تعاملات جلسة أمس إلى مستوى 456 نقطة، مقابل نحو 344 نقطة في نهاية تعاملات الشهر الماضي.

وامتدت المكاسب إلى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي ارتفع بنسبة 32.63% تعادل نحو 265 نقطة بعدما ارتفع من مستوى 812 نقطة في نهاية تعاملات الشهر الماضي ليصل بنهاية تعاملات جلسة أمس إلى مستوى 1077 نقطة.

وعلى صعيد جنسيات المستثمرين، فقد اتجهت تعاملات المستثمرين العرب والمصريين نحو البيع، فيما ظل الاتجاه الشرائي مسيطراً على تعاملات المستثمرين الأجانب.

وعلى صعيد فئات المستثمرين، فقد اتجهت تعاملات المؤسسات والصناديق سواء المحلية أو العربية والأجنبية نحو الشراء، فيما سيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين الأفراد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قابيل: جاري إتخاذ إجراءات بدء تطوير وتأهيل 6 مناطق صناعية بقنا وسوهاج
التالى الإسكان : مستمرون فى تلقى أقساط وحدات الإسكان الاجتماعى حتى منتصف ديسمبر